المسؤولية الإجتماعية لمجلس الأعمال العراقي

تحية طيبة...

منذ بداية تاسيس مجلس الاعمال العراقي في الاردن حرصت على ان يكون المجلس نواة لمشروع اقتصادي و ثقافي و انساني يعكس روح العصر من حيويه و تفاعل بين جيل جديد من رجال الاعمال الذين يدافعون عن ثقافة بلدانهم و يؤمنون بدعم المجتمعات المدنية التي يعملون فيها بقيم تعبر عن الاهداف الانسانية التي بها تزدهر المجتمعات ومن هنا كانت فكرة اطلاقنا لمشروع (ابداع) و هو المشروع الثقافي للمجلس والذي يدافع عن ثقافات العراق المتنوره و يروج لها في كافه الفنون و يحافظ على تراث النخبه و الاجيال الصاعدة من مثقفين و فنانين و ادباء و شعراء الذين حافظوا و عملوا على ان تضل شعلة الامل تنير درب الاجيال.

و كانت من نتائج مشروع (ابداع) عدد كبير من المشاريع الثقافية التي وجدت بانها مهمة لانجاز هذا الحلم وان نطلقها من خلال المجلس منفردا او مع جهات ذات اهتمام مشترك واخص بالذكرعدد من التجارب التي خضناها ومنها:

(دعم جائزة تميز) وهي جائزة سنوية انشئها المهندس المعماري العراقي احمد الملاك بالتعاون مع جامعة كوفنتري البريطانية تتضمن مسابقة لمشاريع التخرج المعمارية لطلبة الجامعات العراقية يتم فيها اختيار ثلاث مشاريع للفوز يحكم فيها معماريين عالمين ويتم منح ثلاث جوائز ومن لقائي مع المهندس الملاك وجدت من المناسب جدا ان يتبنى المجلس هذه الجائزة عن طريق منح المجلس الفائز الاول منحة دراسية لنيل درجة الماجستير في احدى الجامعات العالمية و الان يفتخر المجلس بكون احد الطلاب الذين نالوا هذه المنحة في طريقه الى التخرج ، نحن نجد ان دعم جائزة تميز يمثل الشراكة الحقيقية بين مجتمع الاعمال و الجهات الاكاديمية لتطوير قدرات الطلبة حديثي التخرج و الذين يتمتعون بالموهبة.

ومن ضمن مبادراتنا كان (مشروع لدي حلم( وهو مشروع دائم بين الفنانين التشكيلين العراقيين و العرب و الاطفال المصابين بامراض مستعصية و الذين يتعالجون في الاردن وهو ورشة يساهم فيها الفنانون بتعليم الاطفال الرسم في لوحات مشتركه يهدف المشروع الى تسليط الضوء على معاناة الاطفال و اهاليهم في رحلة العلاج المضنيه.

و (مشروع الفن من اجل التغيير المجتمعي) وهو مشروع دائم بين المجلس و جامعة دار الكلمة وهي جامعة وطنية مقرها في بيت لحم والفكرة تولدت من لقائي مع عميدة الجامعة في عمان حيث وجدنا ان هناك حاجة ملحة لنقل الخبرات و التجارب بين الطلبة و الاساتذة في العراق و الاردن و فلسطين عن طريق ورش مشتركة تهدف الى تبادل الخبرات في الفنون التشكيليه و التصوير الفوتغرافي و السينمائى الى غيره من الفنون الحرفية و التي تؤهل الطلاب و الاساتذة لاكتساب مزيد من اخبرات التي تؤهلهم مهنيا. .

كما اذكر مشروع  (ذاكره مكان) و الذي اقيم بالتعاون مع منظمة الهجره الدولية و ساهم في المشروع فنانين تشكيلين عراقيين و عرب و اجانب يهدف المشروع تسليط الضوء على معاناة العراقيين المهجرين داخل العراق وهو من ضمن التعاون الدائم بين المجلس و منظمة الهجرة الدولية للمساعدة على تسليط الضوء على معاناة المهجرين.

كما يطب لي ان اذكر عدد من المبادرات التي قمنا فيها في مجال دعم المجتمعات المدنية حيث بادر المجلس مع برنامج الامم المتحدة الانمائي لاطلاق (برنامج الميثاق العالمي للامم المتحدة و الخاص بالمسؤلية الاجتماعية للشركات في العراق) و ينص هذا الاتفاق بالاتزام الشركات بمجمل من المباديء الانسانية السامية من المساوة بين الرجل و المراة بالاجور و بالحقوق و فرص العمل و الاتفاق يمنع عماله الاطفال و يدعو الى المحافضة على بيئة نظيفة و محاربه الفساد الى غيرها من القيم السامية .

كما شاركت بتسجيل المجلس بمشروع (مشروع العراقيين في الشتات) و الذي تم بمساعدة برنامج الامم المتحدة الانمائي ويهدف هذا المشروع الى تبادل الخبرات بين عراقيي الداخل و الخارج في كافه المجالات الاقتصادية و العلمية و الجامعية.

 كما سعيت الى لقاء خبراء في منظمة الاسكوا لاشراك المجلس ببرنامج (تشاركية القطاع الخاص في الحكم الديموقراطي) بالمشاركة مع منظمة الاسكوا ( اللجنة الاقتصادية و الاجتماعية لغربي اسيا ) و البرنامج بداء بورشة لمنظمات المجتمع المدني العراقي اقيمت برعاية المجلس لتعلم صيغ التشاركية في الحكم الديموقراطية و انبثقت عن مبادرة المجلس الحملة الوطنية للتشاركية هدفها تعريف المواطن بحقوقه في الحكم الديموقراطي الرشيد.

أن ايماننا عميق و راسخ بالرسالة الانسانية و الثقافية و الاقتصادية التي يجب ان تتحلى بها مجتمعات الاعمال اتجاة المجتمعات المدنية من اجل العمل لتحقيق الرفاهية و المستقبل الزاهر.

 و تقبلوا منا فائق الاحترام...

سعد ناجي

نائب الرئيس

امين سر المجلس

شارك رئيس مجلس الاعمال العراقي د.ماجد الساعدي ونائب الرئيس وامين السر الاستاذ سعد ناجي ومستشار المسؤولية الاجتماعية للمجلس د.عاملة ناجي في حفل افتتاح المؤتمر الدولي حول ( دور الإعلام في مكافحة الإرهاب والتطرف الإعلام الإفتراضي سلاح الإرهاب الجديد ) والذي تنظمه الهيئة العربية للبث الفضائي تحت رعاية جامعة الدول العربية ،والذي انعقد يوم الثلاثاء 27/09/2016 في فندق الرويال –عمان.

أقام مجلس الاعمال العراقي في الاردن وبالتعاون مع النخب الثقافية والاكاديمية والاجتماعية العراقية في عمان مجلس عزاء على روح فقيد العراق وعميد المسرح العراقي  فنان الشعب الراحل الأستاذ يوسف العاني رحمه الله، وذلك في قاعة جمعية خليل الرحمن –  شارع المدينة المنورة يوم الثلاثاء الموافق 18/10/2016 ، حضر مجلس العزاء جمع غفير من النخب الإجتماعية والأكاديمية والثقافية والشعبية العراقية والأردنية تعبيراً عن حزنهم لرحيل الفنان الكبير، وغطت فضائيات ووكالات الأنباء والإعلاميين هذا الحدث، حضرعدد كبير من الفنانين العراقيين الذين زاملوا مسيرة الفنان في حياته، علماً بأن المجلس قام بأخذ واجب العزاء متمثلاً برئيس المجلس د.ماجد الساعدي، نائب الرئيس وأمين السر الأستاذ سعد ناجي، نائب الرئيس الاستاذ نزار اوجي، ونائب الرئيس م.جلال الكعود، وكل من أعضاء الهيئة الإدارية الأستاذ تركي القيسي،الأستاذ علي غالب الخفاجي، الأستاذ خليل البنية والأستاذ ممتاز الطائي.

استضاف مجلس الاعمال العراقي ومجموعة الشرقية القابضة حفل توزيع جائزة تميز المعمارية لعام 2016 بحضور سعادة رئيس مجلس النواب الاردني د. عاطف الطراونة ومعالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي العراقي أ.د. عبدالرزاق العيسى الذي لبى مشكورا دعوة المجلس لحضور حفل التكريم ، صباح يوم السبت 03/12/2016 في فندق جراند ملينيوم – عمان.تضمن الحفل افتتاح معرض الصور الفوتوغرافية للمعماري العراقي الكبير د. رفعة الجادرجي (بغداد في عيون رفعة)،

زار وفد جمعية الصداقة الفلسطينية/ العراقية برئاسة الأستاذ سعد خليل رئيس الجمعية، وكل من الأستاذ اسعد الناصر/أمين السر، السيدة نصرة قبلاني/مسؤول العلاقات الخارجية، الأستاذ احمد ابو الجيس/ أمين الصندوق، الأستاذ عيسى تميم/ عضو مجلس الادارة، والأستاذ انور سياعر / عضو مجلس الادارة ، مقر مجلس الاعمال العراقي، حيث وصل الوفد قادماً من رام الله وكان باستقبالهم في المجلس نائب الرئيس وأمين السر الأستاذ سعد ناجي،وذلك يوم الخميس الموافق 07/12/2017. خلال اللقاء تطرق  الوفد الزائر عن اطلاق الجمعية باحتفال كبير في مقبرة الشهداء استذكاراً  للشهداء العراقيين الذين استشهدوا على ارض فلسطين بحضور ممثل عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس (ابو مازن) وحشد من المسؤولين الفلسطينيين. وتحدث رئيس الجمعية في هذا اللقاء عن مباركة الجمعية انتصارات الجيش العراقي على قوى الظلام الداعشي، كما ابدى رغبته بتعزيز العلاقات العراقية – الفلسطينية، من جانبه اعرب الأستاذ سعد ناجي عن مباركة المجلس لإنشاء هذه الجمعية، كما ابدى استعداد المجلس لدعم نشاطاتها ومنها اقامة معرض فني تشكيلي عراقي في رام الله، واشراك الجمعية بالمناسبات التي يقيمها المجلس. تجدر الإشارة الى أن جمعية الصداقة الفلسطينية العراقية تتخذ من رام الله مقرا لها وتمثل كافة المدن الفلسطينية، وأن جميع أعضاءها من خريجي الجامعات العراقية والذين تجمعهم علاقات جيدة بالمجتمع العراقي، وفي نهاية اللقاء قدم وفد الجمعية درع تكريمي لمجلس الاعمال العراقي.

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree