برامج التعاون مع المنظمات الدولية

انطلاقا من رؤية مجلس الاعمال العراقي في دعم الكفاءات والمواهب العلمية و ايمانه بضرورة تشجيع تلك الكفاءات و تحفيزها على مواصلة الابداع. شارك المجلس في الرعاية الماسية للسنة الرابعة على التوالي لجائزة "تميز" للابداع المعماري لمشاريع تخرج طلبة كليات الهندسة المعمارية في الجامعات العراقية لعام 2015، التي تأسست بجهود عراقية خالصة من اجل دعم المعماري العراقي الشاب وتعريف العالم بالجهود الاكاديمية المبذولة، وقدم المجلس منحة دراسية للطالب وعد عصام الدرزي لدراسة الماجستير في الهندسة المعمارية في جامعة(London South Bank University ) في بريطانيا، وهو احد الفائزين الاوائل (بجائزة تميز) لفئة طلبة كليات الهندسة المعمارية .

كما قام المجلس برعاية جائزة تميز للنساء في العمارة والانشاء لعام 2015 .تهدف جائزة "تميز" الى تكريم التميز و الابداع و تسليط الضوء على المعماريين العراقيين الشباب، بالاضافة الى ايصال ابداعات الطلبة العراقيين الى المجتمع المعماري العالمي.

تأسست جائزة "تميز" في العام 2012 واوجدت كاول جائزة في العراق في فن التصميم المعماري، وكانت اول جائزة سنوية بفئة واحدة فقط وهي جائزة التميز في التصميم الاكاديمي لمشاريع التخرج المعمارية في الجامعات العراقية. تهدف مبادرة "تميز" الى دعم جهود الاكادميين في الجامعات العراقية، التعرف على المواهب ومكافأة التميز في المهن التي تتعلق بالفن والعمارة. 

نجح الاتفاق العالمي في العراق في تقديم هذه المبادرة الى الشركات العراقية المتخصصة في البناء وفن العمارة، وقامت عدد من المنظمات الاعضاء في شبكة الاتفاق العالمي برعاية هذه المبادرة ومنها مجلس الاعمال العراقي في المملكة الاردنية الهاشمية.والان اصبحت جائزة "تميز" المبادرة الوحيدة التي تجمع بين كل من المنظمات العالمية والشركات المحلية والطلاب بهدف تشجيع وتعزيز الوعي بتميز التصميم والدفع الى الامام بعجلة مهنة الهندسة المعمارية في البلد الذي يعاني حاليا من التشوه الحضري والمعماري.

في بداية عام 2015 مُنح استاذ العمارة العراقي الدكتور رفعت الجادرجي درجة الدكتوراة الفخرية من جامعة كوفنتري البريطانية بترشيح من جائزة تميّز للعمارة العراقية وقسم العمارة في الجامعة لاهمية منجزه المعماري و الفكري الذي اثرى العمارة العراقية و العربية. حضر حفل منح درجة الدكتوراة زوجة الدكتور الجادرجي الاستاذة بلقيس شرارة و شقيقه الاستاذ يقضان الجادرجي و عمران يقضان الجادرجي و المعماري الاكاديمي احمد صلاح الملاك استاذ العمارة في جامعة كوفنتري و مؤسس جائزة تميز و الطلبة العراقيين الدارسين في الجامعة مع حشد من اصدقاء و محبي الدكتور الجادرجي

تم تسليم شهادة الدكتوراة الفخرية في الفنون للمعماري و المنظر و الاكاديمي العراقي رفعت الجادرجي من قبل رئيس جامعة كوفنتري ضمن حفل تخريج طلبة الجامعة المقام في كاتدرائية مدينة كوفنتري.

لبى نائب الرئيس وامين السر الاستاذ سعد ناجي ومدير عام المجلس دعوة الشبكة الأردنية للميثاق العالمي للامم المتحدة لحضور ندوة متخصصة للمسؤولية الاجتماعية للشركات والتي اقيمت بالتعاون مع غرفة تجارة عمان ،السفارة الهولندية في عمان، وجمعية الاعمال الاردنية الاوروبية (جيبا) وذلك يوم الاحد المصادف 13/12/2015 في مقر الغرفة - الشميساني.هدفت الندوة التي تحدث فيها نخبة من الخبراء في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات في تنمية المجتمع، إلى ايجاد منبر لتبادل افضل الممارسات في تنفيذ هذه المسؤولية عن طريق دمج الاستراتيجيات والانشطة التي تقوم بها الشركات مع مبادئ الميثاق العالمي في مجال حقوق الانسان والعمل والبيئة ومكافحة الفساد.

عقدت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الاسكوا)، بالشراكة مع مجلس الأعمال العراقي، وبالتعاون مع برنامج الخليج العربي للتنمية (الأجفند) وجامعة الدول العربية، ورشة وطنية بعنوان "بناء قدرات الشراكة في الحكم الديمقراطي (والمسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص)"، وذلك في فندق غراند ملينيوم في عمّان خلال الفترة الممتدة من 23 ولغاية 25 كانون الثاني/يناير 2015. وتم افتتاح أعمال الورشة بحضور سعادة السفير العراق في المملكة الأردنية الهاشمية الدكتور جواد هادي عباس.

وشكّلت هذه الورشة، بالإضافة إلى غيرها من الورشات التي عقدتها الاسكوا في السنوات الأخيرة حول منهج التنمية المحلية والبحث بالمشاركة والشراكة في الحكم الديمقراطي، خطوة أساسية لتشكيل لجنة وطنية تطبيقية في العراق، مؤلفة من كوادر حكومية وغير حكومية مُستفيدة من هذه البرامج. وتُعنى هذه اللجنة بـتعزيز الوعي والاهتمام بمفهوم المشاركة وحثّ صانعي القرار والجهات المعنية كافةً على اعتماد وتطبيق مفهوم المشاركة في مختلف المبادرات والخطط التنموية، وعلى صعيد صياغة وتنفيذ وتقويم السياسات العامة، كما تُعنى في الوقت عينه برصد فاعلية واستدامة نتائج برامج بناء قدرات الاسكوا في هذا الإطار وأساليب تطبيقها على مستوى المشاريع والسياسات في العراق.

وركزّت هذه الورشة على إتاحة الخبرات التنظيمية والمعارف الفنية بشأن إدارة الحكم الديمقراطي وتعزيز القدرات لمواجهة مشكلات الانتقال الديمقراطي والحفاظ على مساره السلمي، كما استهدفت تبادل الخبرات بشأن الكفاءات الضرورية لتطوير الحكم الديمقراطي وتفعيل الشراكة في صنع السياسات العامة، مثل: التعرف إلى خصائص القيادة السياسية النزيهة والرائدة لإدارة العملية الديمقراطية، والتعرف إلى مستويات وآليات الشفافية والمحاسبة في النظام الديمقراطي، والإحاطة بمراحل وشروط نجاح الحوار وبناء التوافق حول القضايا العامة، والاطلاع على أهمية مشاركة المجتمع المدني في مسار العملية الديمقراطية، وإدراك تقنيات ومراحل صنع السياسات العامة بصورةٍ تشاركية، من بين غيرها من الكفاءات.

شارك في أعمال هذه الورشة مجموعة من الكوادر المُختارة من مؤسسات حكومية (بما فيها صانعي قرار وأعضاء في البرلمان العراقي)، ومنظمات المجتمع المدني، بالإضافة إلى هيئات أكاديمية، ودِيار خبرة، وهيئات إعلامية، وهيئات القطاع الخاص في العراق.

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree